حول معهد تطوير الكفاءات

تم تأسيس معهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – للمساهمة في تطوير كفاءات موظفي الديوان على اختلاف مستوياتهم الوظيفية، وخاصة الفئات القيادية والإدارية العليا والوسطى. وانطلاقاً من إيمان المعهد برؤيته ورسالته فقد تم تدشين فعالياته وخدماته بتاريخ الحادي والثلاثين من شهر مارس لعام 2014م.

ومنذ انطلاقة المعهد، عمل على تطوير أطر الكفاءات لمختلف المستويات الوظيفية في الديوان، حيث طور المعهد وأطلق العديد من البرامج والأنشطة التطويرية والمبادرات المساندة مع التركيز على الفئات القيادية العليا، وذلك بالتعاون مع العديد من الشركاء الاستراتيجيين من المؤسسات الأكاديمية والاستشارية والتدريبية على المستوى الدولي والإقليمي والمحلي.

وقد اضطلع المعهد بدور وطني أكبر من خلال احتضان برامج وطنية شاملة كالبرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين والبرنامج الوطني للقيادة والتنافسية بمساره الخاص بمديري العموم في القطاع الحكومي الذي أطلق أواخر العام 2017، بما يحقق رؤية المعهد وأهدافه الاستراتيجية وتعزيز دوره في مسيرة التنمية وتحقيق الازدهار في السلطنة.

 

الرؤية

صرح ريادي في تطوير الكفاءات الإدارية، وصولا إلى الإجادة المستدامة في الأداء.

الرسالة

تقديمُ خِدماتٍ تطويريةٍ رائدةٍ في القيادة الإدارية والتعليم التنفيذي لموظفي ديوان البلاط السلطاني بالتعاون مع المؤسسات والمعاهد الأكاديمية والمِهْنِية المتخصِّصة، وفق أفضل المنهجيات والممارسات الإدارية الحديثة وبما يناسب البيئة المحلية العُمانية، من خلال برامج وآليات التطوير والتأهيل وإدارة المعرفة، وتبنِّي المبادرات المنسجمة مع رؤية وأهداف الديوان

الأهداف الاستراتيجية

بناء الأنموذج الأفضل لتطوير القيادات الإدارية وفق المنهجيات الرائدة وأفضل الممارسات في العالم

تمكين أداء الكفاءات البشرية في الديوان، ودعم قدراتها الفنية والمهنية والسلوكية

نقل وتوطين وإدارة المعرفة في مجال تطوير الكفاءات الإدارية وتمكينها في الديوان

بناء الشراكة المجتمعية لخدمة قضايا التنمية الشاملة في السلطنة

القيم

تُؤَطِّرُ مجموعةُ القِيَمِ الأساسيَّةِ سلوكَ وأعمالَ مُنْتَسِبي معهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني لِتُشَكِّل الطَّابَعَ الأمثلَ لممارساتهم اليومية، حيث تنبع هذه القِيَم من الثقافة التنظيمية لديوان البلاط السلطاني، وهي متجذِّرة في تراث وتاريخ عُمان. وقد تَمَّ تحديد هذه القِيَم فيما يلي:

الإبداع
سرعة الاستجابة
المبادرة
الانتماء
الكفاءة
الثقة