معهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني ينفذ مبادرة التوعية الأمنية الالكترونية

انطلاقاً من أهمية رفع مستوى الوعي المتعلق بالجوانب الأمنية الإلكترونية لدى موظفي ديوان البلاط السلطاني، أطلق معهد تطوير الكفاءات، بالشراكة مع المركز الوطني للسلامة المعلوماتية مبادرة توعوية تستهدف جميع موظفي الديوان ممن يتطلب عملهم التعامل مع الملفات أو البيانات أو أجهزة الحاسب الآلي، وبغض النظر عن مستواهم الوظيفي أو تخصصهم التقني، وقد افتتح المبادرة الدكتور خميس بن سعود التوبي مدير عام معهد تطوير الكفاءات بديوان البلاط السلطاني، وحاضر فيها  الفاضل /هيثم بن هلال الحجري إخصائي التدريب والتوعية بالأمن السيبراني بالمركز الوطني للسلامة المعلوماتية.

شارك في البرنامج (224) مشارك، منهم (127) مشارك في مسقط و(97) في صلالة، تم توزيعهم عل (11) مجموعة (7) منها نفذت في مسقط، و(4) نفذت في صلالة. وقد تضمنت كل مجموعة (15) ساعة تدريب وبإجمالي (165) ساعة تدريب لجميع المجموعات. وقد نفذ التدريب للمجموعات في الفترة الممتدة بين 12 فبراير 2018 – 8 أغسطس 2018.

وتضمن البرنامج مجموعة من المحاور العامة والغير تقنية والتي قدمت بأسلوب مبسط ومباشر وهي المحور المؤسسي (بروتوكولات العمل) والمحور الشخصي (التوعية الذاتية) والمحور المادي(أجهزة الحاسب الآلي والجوال).

وقد حقق البرنامج العديد من الأهداف كرفع مستوى الوعي لدى موظفي الديوان تجاه أهمية موضوع الأمن الإلكتروني وجديته وامتلاك الموظفين لأساسيات الحماية الأمنية من الناحية الإلكترونية، وحماية الملفات والحفاظ على سريتها، والوقاية من الفيروسات، والابتزاز الإلكتروني والبرمجيات أو المواقع الإلكترونية غير الآمنة والاستفادة من العناصر البشرية المتحمسة والمهتمة للفكرة داخل الديوان كذلك الوصول إلى جميع موظفي الديوان بغض النظر عن المستوى الوظيفي والاختصاص.